4.7.10

يلعن المسلمين وربهم

من الاخير وبدون مقدمات يلعن ابو الاسلام وربهم






انا كارهه كل لحظة كنت فيها انتمى لهدا الدين الحقير الساقط






دين القحاب والزوامل






دين الهمجية والجهل والتخلف والقتل والظلم والعنصرية والاغتصاب والقهر






زبالة التاريخ












هدا هو الاسلام احتقر كل ثانية قلت فيها الله






احتقر نفسي احتقر اهليواحتقر اى مسلم اعرفه






لان مازال هناك من يؤمن بهذا الدين الواطي القذر السادي






دين الكلب محمد اللعين الوسخ












اكره كل لحظه رأيت فيها امرأة محجبة لانها تظن انها داخلة الجنة






واكره كل رجل يتوضأ ويصلي












يلعن ربكم دين الفسق والفجورهدا قليل من كثير داخل قلبي من هذا الوساخة التي اسمها دين












اانا بجد ثائرة












هذا هو الاسلام






اليهود يجهزون انفسهم لنوبل رقم 159ونحن شوفو دين ام المسلمين الغجر والعرب شنو قاعدين يديرو ذبح وقتل و سفك دماء
















http://www.ebaumsworld.com/video/watch/80893863/

اتمنى ان يحدث انفجار كبير في كل الدول التي فيها مسلمين وترعى هدا الدين الشيطاني دين الوثنيين الكلاب البقر

تم

هكى انا ارتحت شوية

62 comments:

العقل_نور said...

بالفعل شيء مخزي
لقد قرأتي القران كله على مايبدوا من جروبك الايات القرانية
و هذا ما جعلك اقرب فهما للاسلام على حقيقته
اغلب اللادينين
مجرد مرددون لكلام غيرهم
لم يدرسوا السلام
لم يكملوا حتى قراءة كامله للقران ؟؟؟
لهذا هم لازالوا محبوسين في جلابيب اجدادهم
عندما تتقابل مع حقيقة الاسلام تصاب بالصدمه التي تحولنا الى غير مصدقين كيف الناس منومين لهذا الحد

(( أبوغرايم )) said...

:)

انا اكره وانا أكره وانا أكره

ماتحبين شي كلش

للأسف أن كلامج صحيح !! وواقعي وبالذات صورة الدكتور ومجموعة الملتحين وهذي الصوره معبره عن واقع تعيس ومؤلم أجبرنا على العيش فيه رغما عنا

نحتاج إلى ثوره على العقول المتجمده والبارده حتى تفيق هذه الملايين المضحوك عليها بخرافه لعنت حاضرهم ومستقبلهم


بالنهايه ,, حاولي تحبين شي

تقبلي مني ألذ التحايا

:)

مسلمة ولله الحمد said...
This comment has been removed by the author.
مسلمة ولله الحمد said...
This comment has been removed by the author.
مسلمة ولله الحمد said...
This comment has been removed by the author.
مسلمة ولله الحمد said...

عدنا
لما لا اعطيكم الدليل ان الاسلام دين الحق
بنظركم هل يمكن لهذا الكون أن يكون بغير خالق ؟؟؟
بالطبع لا فمن خلق هذا الكون لابد ان يكون عظيم هو الله لا اشرك به أحد سبحانه وتعالى
هل تعلمون الاستنساخ الذي تكلم عنه العالمون حذيثا والذبابة التي حاولو خلقها واطوار الجنين التي اكتشفها العلماء حديثا كلها جاء الحذيث عنها في القران منذ 1432
تصورو كيف ان كتاب الله الذي هو القران تحذث عن ما جاء في عصرنا الحالي

يا اخواتي في الله اتحسبون ان بالموت انتهت حياتكم لا هناك حياة البرزخ الذي هو القبر وهناك ستعذبون ان كنتم كافرين ام تعيشون في نعيم ان كنت مؤمنين بالله عز وجل
ام حسبتم انكم خلقتم عبثا ؟؟؟؟
لا والله لم يخلقنا الله عز وجل عبثا
فالدنيا هي عبارة عن اختبار
سنكفر بالله ام نؤمن؟؟؟
ماذا ستقولون لله عز وجل يوم وقوفكم عرايا بين يديه ماذا ستقولون له
توبو الي بارئكم
توبو الى الله عز وجل قبل الموت
يا اخواني
من خلق هذا الكون لا تدركه الابصار
انظرو الي الطبيعة الي الجبال الى الشمس الى القمر الى البحر
وسترون عظمة الله في خلقه
انظرو للأنفسكم
اتحسبون انكم خلقتم عبثا
انظرو كيف يموت ابائكم واجدادكم وانكم لن تخلدو في هذه الدنيا لتعرفو انما الدنيا دار اختبار والله دار اختبار ينظر الله اسنكفر ام نشكر
اسفة لاني شتمتكم فديني الاسلام لم يعلمني ان اشتم الناس حتى لو كانو كفار
لكنكم شتمتم الخالق الذي خلقكم وصوركم فاحسن خلقكم
ما بالكم لا تنظرون الى من توفتهم المنية قبلكم لتجدو عبرة
ما بالكم لا تنظرو الى رحمة الله عز وجل
اين الجهل والتخلف في الاسلام
لانه حمى المراة من عيون الناس وامرها بالحجاب ام انه امر بالاستشهاد في سبيل الله للحفاظ على الكرامة
اخواني كلما قل اسلامنا كل ما صار المسلمون اذلاء
لهذا اتمنى من الله عز وجل ان يقوي اسلامنا لنعود مثل ما كنا مسلمون بمعنى الكلمة
الاسلام منع عنا الخمر والزنا والسرقة بربكم هذا دين تخلف وجهل
الاسلام منع عنا قتل النفس البريئة
منع عنا اكل مال اليتيم
الاسلام اوجب علينا مساعدة الفقير والزكاة والصوم والحج في سبيل الله والطهارة برأيكم هذا دين تخلف ام جهل
امرنا بالوضوء قبل كل صلاة لنتظهر برأيكم هذا دين تخلف

مسلمة ولله الحمد said...
This comment has been removed by the author.
مسلمة ولله الحمد said...

يا اخي الذي انت مسجل بااسم العقل نور تقول ان الاسلام دين تخلف وان الناس منومين وتقول انهم لم يقرأو القران كاملا هههه مضحك كلامك
فلتقرأ انت القران كاملا وسوف تعرف انما هو دين الحق اقرأ القران كاملا وسوف يقشعر بدنك وسوف تتوب الى الله عز وجل
اقرأ القران وسوف تعرف انه بكلماته العجيبة التي يعجز الانسان عن ادراك معانيه كاملة سوف تعرف انه جاء من الخالق هو قول الله الخالق عز وجل

توبو الى الله عز وجل فالموت ممكن ان يأتي في كل لحظة

مسلمة ولله الحمد said...
This comment has been removed by the author.
مسلمة ولله الحمد said...

الإسلام دين رحمة وهداية


الإسلام دين هداية
فقد جاء الإسلام ليهدي الضالين ليتمكنوا بحججه وبيناته من التفريق بين الحق والباطل، كما قال تعالى: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ...﴾ [البقرة (185)]
وقال تعالى: ﴿إن هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم﴾ [الإسراء (9)]

وهو امتداد للهدى الذي منحه الله تعالى للبشرية من يوم خلق أصلها آدم عليه السلام، وجعله معيارا يفرق به بين المهتدين والضالين، كما قال تعالى:
﴿قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ﴾ [البقرة(39)]

فمن طلب الهدى في هذا الدين وجَده، ومن أبى فَقَدَه، والناس في ذلك يشبهون المرضى الذين يصف لهم أطباؤهم أدوية أمراضهم، فمن استعمل الدواء شفي بإذن الله، ومن أبى فقد رضي لنفسه بالبقاء في مرضه...

ولهذا خص الله تعالى الهدى في غير ما آية بالمؤمنين المتقين لربهم، لأن هؤلاء هم المنتفعون به، فاستحقوا ذلك التخصيص...
كما قال تعالى: ﴿ذلك الكتاب هدى للمتقين﴾ [البقرة (2)]
وقال تعالى: ﴿ قُلْ مَنْ كَانَ عَدُوّاً لِجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللَّهِ مُصَدِّقاً لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ﴾ [البقرة (97)]

مسلمة ولله الحمد said...

الاسلام رحمة شاملة لكل البشر
والإسلام كذلك رحمة لكل من رغب في رحمة الله من الناس، كما قال تعالى واصفا رسالة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾ [الأنبياء(107)]
فمن طلب رحمة الله في هذا الدين وجدها، ومن أباها ورفضها فقدها، ولهذا خص تعالى رحمته في غير ما آية بمن آمن به وأطاعه، كما قال تعالى: ﴿وَلَقَدْ جِئْنَاهُمْ بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ﴾ [الأعراف (52)]
وعلى هذا الأساس تُنال رحمةُ الله في الآخرة لمن طلبها في الدنيا بطاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
كما يتبين لك في حديث أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى) قالوا: يا رسول الله ومن يأبى! قال: (من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى) [صحيح البخاري، برقم (6851)]
ورحمة الإسلام ليست خاصة بالآخرة فقط، وإن كانت رحمة الآخرة هي الأعلى والأغلى والأبقى.
ولكن رحمة الدنيا تسبق رحمة الآخرة، فلا رحمة في الآخرة لمن لم ينل رحمة الله الدينية في الدنيا، ورحمة الله في الدنيا إنما ينالها حقا من اتصل بخالقه إيمانا وعبادة وسلوكا، وطبق شرع الله في حياته، فقام بحق الله وحق نفسه وحق خلقه، على ضوء ما شرع الله في كتابه وسنة رسوله...

مسلمة ولله الحمد said...

رحمة الله في الآخرة خاصة بالمؤمنين من كل الأمم
وأما رحمته في الآخرة، فهي خاصة بالمؤمنين من عباده، ممن آمنوا برسله ولم يفرقوا بين أحد منهم، وخاتمهم رسول الله إلى العالمين محمد صلى الله عليه وسلم، الذي لا ينال رحمة الله إلا من آمن به واتبع صراطه المستقيم.
قال تعالى:
﴿قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنْ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمْ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمْ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ (157)﴾ [الأعراف]

﴿ورحمتي وسعت كل شيء﴾ معناها "أي شأنها أنها واسعة تبلغ كل شيء، ما من مسلم ولا كافر، ولا مطيع ولا عاص، إلا وهو متقلب في الدنيا بنعمتي
وفي معنى اخر
﴿ورحمتي وسعت كل شيء﴾ من العالم العلوي والسفلي، والبر والفاجر المؤمن والكافر، فلا مخلوق إلا قد وصلت إليه رحمة الله وغمره فضله وإحسانه.
ولكن الرحمة الخاصة المقتضية لسعادة الدنيا والآخرة ليست لكل أحد، ولهذا قال عنها: ﴿فسأكتبها للذين يتقون﴾ المعاصي صغارها وكبارها، ﴿ويؤتون الزكاة﴾ الواجبة مستحقيها، ﴿والذين هم بآياتنا يؤمنون﴾ [تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان تفسير

مسلمة ولله الحمد said...

المسلمون رحماء مجاهدون.
المسلمون هم أهل الإسلام وحاملوه، وهم دعاته وحاموه، وهم أمة إجابة رسوله ومتبعوه، فرض الله عليهم دعوة الناس إلى دينهم كما فرض ذلك على نبيهم:
﴿ قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنْ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنْ الْمُشْرِكِينَ﴾ [يوسف (108)]
وكلفهم الله بيانَ ما أنزل على رسوله كما كلفه، وحذرهم من التقصير في هذه الوظيفة كما حذره، فقال لنبيه صلى الله عليه وسلم: ﴿يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعْصِمُكَ مِنْ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ﴾ [المائدة (67)]
وقال لهذه الأمة: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللاَّعِنُونَ (159) إِلاَّ الَّذِينَ تَابُوا وَأَصْلَحُوا وَبَيَّنُوا فَأُوْلَئِكَ أَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَأَنَا التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (160)﴾ [البقرة]

وكما أن نبيهم جاء بالهدى والرحمة للعالمين: ﴿لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾ [التوبة (128)]

فلهم فيه قدوة حسنة وهدي كريم: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً﴾ [ الأحزاب(21)]

مسلمة ولله الحمد said...

شمول رحمة المسلمين
ورحمة المسلمين لا تحتص بهم فقط، بل هي شاملة لهم ولغيرهم من المخلوقات في الدنيا.
فقد أمر صلى الله عليه وسلم أمته برحمة كل من أوجده الله تعالى على هذه الأرض، من إنسان وحيوان.
كما روى عبد الله بن عمرو رضي الله عنه، قَال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء...) [سنن الترمذي (4/323) رقم (1924) وقال: "هذا حديث حسن صحيح"]
والظاهر أن (مَن) الموصولة في قوله: (ارحموا من في الأرض) شاملة للإنسان مسلما أو كافرا، وللحيوان كذلك، وعلى هذا حمله العلماء.
أي الحض على استعمال الرحمة لجميع الخلق، فيدخل المؤمن والكافر، والبهائم المملوك منها وغير المملوك، ويدخل في الرحمة التعاهد بالإطعام والسقي والتخفيف في الحمل وترك التعدي بالضرب
وقد وردت أدلة أخرى يدل عمومها على أن هذا الشمول مقصود، فقد وصف الله تعالى المؤمنين بالتراحم بينهم، كما قال تعالى: ﴿مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ﴾ [الفتح (29)]
والكفار الذي يكون المؤمنين أشداء عليهم، هم المحاربون لهم المعتدون عليهم، الذين يقاتلونهم ويخرجونهم من ديارهم، أو يدعمونهم على ذلك ويظاهرونهم، كما هو حال اليهود في فلسطين، وحال قادة أمريكا في مظاهرتهم، وحال هؤلاء في عدوانهم على البلدان الإسلامية.
قال تعالى: ﴿لا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمْ اللَّهُ عَنْ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ أَنْ تَوَلَّوْهُمْ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الظَّالِمُونَ (9)﴾ [الممتحنة

مسلمة ولله الحمد said...

ونفى الله تعالى رحمته عمن لم يرحم الناس، كما في حديث جرير بن عبد الله رضي الله عنه، قَال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا يرحم الله من لا يرحم الناس) [صحيح البخاري (6/2686) رقم (6941) و صحيح مسلم (4/1809) رقم (2319)]
وهو نفي عام يدخل فيه كل الناس، والنفي هنا للوعيد والتحذير والتنفير من الغلظة والشدة والعدوان على الناس، ولا يلزم منه حرمان من فقد الرحمة الواجبة من رحمة الله له في الدنيا، بمنحه الرزق والصحة والقوة المادية والذرية وغيرها، سواء كان من المسلمين أو غيرهم، ابتلاء له وامتحانا، لأن رحمة الله في الدنيا تعم جميع خلقه.

ومن الأدلة على شمول رحمة لخلق أن جعل من يقوم على اليتامى، بالإنفاق والكفالة الشاملة التي يحتاجون إليها، شركاء لرسوله صلى الله عليه وسلم في الجنة، كما في حديث سهل عن الرسول صلى الله عليه وسلم، قال: (أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى)
وبين في حديث أبي هريرة أنه يستوي في هذه المنزلة من كفل يتيما من أقاربه أو من غيرهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كافل اليتيم - له أو لغيره- أنا وهو كهاتين في الجنة وأشار مالك بالسبابة والوسطى) [صحيح مسلم (4/2287)]
وهو يشمل كذلك يتامى المسلمين وغيرهم، كما تدل عليه صيغة العموم، لأن "أل" في اليتيم للجنس...

وأنزل صلى الله عليه وسلم، من اهتم بالمحتاجين، وبخاصة الأرامل والمساكين، منزلة المجاهدين في سبيل الله، والمجتهدين في التقرب إلى الله بما يرضيه من فرائض العبادات ونوافلها ليلا ونهارا، كما روى أبو هريرة قال قَال النبي صلى الله عليه وسلم: (الساعي على الأرملة والمسكين، كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار) [صحيح البخاري (5/2047) وصحيح مسلم صحيح مسلم 4/2286)]
وهذا السعي شامل لكل المحتاجين من المسلمين وغير المسلمين، وشامل كذلك لكل ما يحقق مصالحهم من طعام وشراب وكساء ومسكن وتطبيب ودفع ضر أو ظلم عنهم...

مسلمة ولله الحمد said...

الرحمة بالحيوان
وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم لأمته بعض القصص المتعلقة بالرفق والرحمة بالحيوان، حضا لهم على تطبيق ذلك السلوك السوي الذي يحقق رحمة الله العامة بكل مخلوقاته في الدنيا.

ومن أمثلة ذلك: حديث أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (بينا رجل يمشي، فاشتد عليه العطش، فنزل بئرا فشرب منها، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي، فملأ خفه ثم أمسكه بفيه ثم رقِيَ، فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له. قالوا: يا رسول الله! وإن لنا في البهائم أجرا؟ قال: (في كل كبد رطبة أجر) [صحيح البخاري (2/833) رقم (2234) وصحيح مسلم (4/ص1761) رقم (2244)]

وصح عنه صلى الله عليه وسلم، أن الله غفر لامرأة بغي لسقيها كلبا اشتد عطشه
كما في حديث أبي هريرة: (أن امرأة بغيا رأت كلبا في يوم حار يطيف ببئر، قد أدلع لسانه من العطش فنزعت له بموقها فغفر لها) [صحيح مسلم (4/1761) رقم (2245)]

وإذا كان الله تعالى يغفر بعض كبائر الذنوب المسلم برحمة الحيوان والرفق به، فإنه تعالى يعذب من نُزِعت الرحمة من قلبه، فيعذب الحيوان، كما في حديث ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال:
(دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض) [صحيح البخاري (3/1205) رقم (3140) وهو في صحيح مسلم من حديث أبي هريرة (4/2110) رقم (2619]

مسلمة ولله الحمد said...

وفي الجهاد رحمة
الأصل أن يقوم المسلمين بدعوة غيرهم إلى هذا الدين، ليتمتعوا برحمة الله في منهج حياتهم في الدنيا، ولينالوا رضاه ورحمته في الآخرة، تحقيقا لقول الله تعالى: ﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ﴾
وأساس دعوتهم اللين والحكمة والموعظة الحسنة، كما أمر الله تعالى بذلك نبيهم، وأمره أمر لهم، فقال تعالى: ﴿ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ﴾ [النحل(125)]

ولشدة حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على إيصال رحمة الله إلى عباده، رغب المجاهدين في سبيل الله في دعوة الناس إلى هذا الدين، ورَبْطِ دعوتهم برجاء ثواب الله الجزيل على هداية خلقه، كما في حديث سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه، أنه صلى الله عليه وسلم قال لعلي رضي الله عنه، عندما أرسله إلى يهود خيبر:
(انفذ على رسلك حتى تنزل بساحتهم، ثم ادعهم إلى الإسلام وأخبرهم بما يجب عليهم من حق الله فيه، فوالله لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من أن يكون لك حمر النعم) [صحيح البخاري (4/1542) و صحيح مسلم (4/1872)

مسلمة ولله الحمد said...

استعصاء الإسلام

المقصود باستعصاء الإسلام، ثباته ورسوخه وامتناعه عن الاستئصال والذوبان في أي حضارة من حضارات الأمم، مهما بلغت من القوة المادية والهيمنة الجبروتية.
ويعود استعصاء هذا الدين على أعدائه، إلى عوامل وأسباب، نجملها فيما يأتي:

العامل الأول: أنه حق يحمل في ذاته أسباب بقائه، وفيه من المناعة القوية الذاتية ما يدفع به كل عدوان بقصد القضاء عليه واستبدال غيره به، أو ذوبانه في غيره.

العامل الثاني: حفظ الله تعالى مصدره، وهو وكتابه الذي أنزله على رسوله صلى الله عليه وسلم، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.
كما قال تعالى: ﴿إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ﴾ [الحجر (9)]

مسلمة ولله الحمد said...

وهيأ الله تعالى لحفظ سنة نبيه من حفظها وبين صحيحها من ضعيفها، بمعرفة رواتها من لدن الرسول صلى الله عليه وسلم إلى دونت في أسفار علمائها التي لا يعجز طالب العلم من معرفة الصحيح والضعيف منها.

وحفظ نصوص القرآن والسنة إلى يوم القيامة، يضمن للأمة الإسلامية الرجوع إليهما، لتصحيح ما قد يطرأ من شوائب وانحرافات في سلوكها، ورد ما قد يحاول أعداء هذا الدين، من إدخال ما ليس منه فيه، وهذا ما لا يوجد في غيره من الكتب السابقة التي حرفها أهلها وكتموا ما بقي فيها من الحق. .

وهاهو القرآن الكريم قد حفظه الله، فلم يغير منه حرف أو كلمة مع طول المدة من يوم نزوله إلى الآن، وسيبقى كذلك إلى يوم الدين، ولهذا لا تختلف نسخ هذا المصحف الكريم أينما وجد، فالمصحف الموجود في طوكيو هو هُو الموجود في نيويورك، وهوُ هو الموجود في أوسلو وسدني، وموسكو وبريتوريا...

ومن أسباب حفظه أن آياته كلها كتبت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يمت إلا بعد أن كتبـت آياته بأمره في مواضعها التي عينها هو لكتابتها، ثم هيأ الله أصحاب نبيه فجمعوه في مصحف واحد ووزعوا نسخه في الأقطار الإسلامية في عهدهم... وهذه ميزة لم تحصل لأي كتاب من الكتب السابقة.

مسلمة ولله الحمد said...

مشروعية ارتباط المسلمين الدائم بربهم ورسولهم ودينهم، فلا يمر وقت من الأوقات على المسلم يكون فيه بعيدا عن ربه وذكره وعبادته...
فارتباط المسلم بربه مستمر دائم في كل لحظة من لحظات عمره، بل هو على صلة دائمة به: ﴿قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَاي وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ (163) ﴾ [الأنعام]
فهو يصلي كل يوم وليلة خمس صلوات مفروضة، في أوقات محددة موقوتة، ليس له أن يتقد عليها أو يتأخر بدون عذر شرعي، وهو مأمور بالطهارة الكبرى والصغرى لكل صلاة منها...هذا عدا نوافل الصلاة المؤكدة وغيرها مما لا حصر له منها...

وهو يصوم شهرا كاملا في السنة فرضا لا يسقطه عنه سقوطا مؤقتا أو مطلقا إلا عذر شرعي...هذا عدا نوافل الصوم التي أفضلها صوم يوم وإفطار يوم على القادر في عمره كله.. وهناك أيام محدودة في الأسبوع وفي الشهر وفي العام يشرع للمسلم صيامها...

وهو يحج حجا مفروضا عليه مرة في عمره، لا يجوز له تركه إلا بعذر شرعي، وقد رغبه الله في الإكثار من الحج والعمرة ووعده بالثواب الجزيل على ذلك.

وهو يخرج زكاة ماله في أوقاته المحددة، لا يجوز له تأخير ذلك، وأمره الله تعالى بنوافل الصدقات والإنفاق مما رزقه الله، في كل ما يحقق الخير للإسلام والمسلمين...

وهو مأمور بذكر الله تعالى الواجب والمندوب، بحيث لا يزال لسانه رطبا بذكر ربه: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْراً كَثِيراً (41) وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلاً (42)﴾ [الأحزاب]

مسلمة ولله الحمد said...

وهو مأمور بتعاطي ما أحل الله وترك ما حرم الله في كل تصرفاته، فلا يخلو المسلم في أي وقت من أوقاته من فعل طاعة أو ترك معصية.
فليس له أن يعصر خمرا ولا يبيعها ولا يعلن عنها ولا يسقيها ولا يملكها...
وليس له أن يصنع سلاحا أو يبيعه لمن يقتل به نفسا حرم الله قتلها مسلما كان أو غير مسلم بغير حق، ولا يتلف به مالا ولا حرثا ولا حيوانا ...
وليس له أن يبيع أو يشتري بيعا أوشراءا فيه غش للناس، وضرر بهم
وليس له أن يسرق مال غيره ولا يغتصب أرضه ولا يستحل عرضه ولا يطلع على عورات جاره...
فهو في كل حل من أحواله مرتبط بربه، لأنه يضبط جميع تصرفاته بطاعته وترك معصيته...

مسلمة ولله الحمد said...

العبادات الجماعية التي تربط المسلمين
بعضهم ببعض.

إن كل مسلم مسئول مسئولية فردية، عما كلفه الله تعالى من شريعته، ومع ذلك فقد شرع الله تعالى لعباده المسلمين، عبادات جماعية، يقوم بها المسلمون قياما جماعيا، سواء كان التكليف بها فرض عين أو فرض كفاية أو مندوبا...
وليس المقام هنا مقام تفصيل لبيان ذلك، وإنما المقصود بيان هذه العبادات الجماعية التي تربط المسلمين جميعا بربهم في تلك العبادات الجماعية...
فقد شرع الله تعالى للمسلمين عمارة الجوامع والمساجد المادية في مدنهم وأحيائهم، وشرع لهم عمارتها بذكر الله فيها، وبخاصة صلوات الجماعات خمس مرات في اليوم والليلة، وصلوات الْجُمَع الأسبوعية، التي ينادي المؤذنون فيها لكل صلاة من تلك الصلوات...
وشرع الله لهم أن يكون أئمتهم من القراء الذين يحفظون كتاب الله أو كثيرا منه، ويفقهون أحكام الله، فيسمع منهم المصلون في الصلوات الجهرية ما يقرؤون من كتاب الله، فيتدبرونه وينتفعون به..
وسماع المسلم كتابَ الله يُتلى عليه، وهو بين يدي ربه متجهٌ إليه خاشعٌ له، يختلف عن سماعه في غير هذا الموقف، لأنه قد استعد في هذا الموقف للاستماع المفيد، والإنصات الواجب، وتدبر من ألقى السمع وهو شهيد...
والمسلم في هذه الحالة العبادية الخاشعة الراغبة الراهبة، شديد البحث والتفتيش عن نفسه في آيات كتاب ربه، ليعرف أين هو فيها من النواحي الإيمانية والعبادية والأخلاقية، والاجتماعية، والفقهية والدعوية، أين هو من رضا ربه أو سخطه...
وهل يتصف بصفات من رضي الله عنهم من المؤمنين، أو بصفات من سخط الله عليهم من الكافرين والمنافقين، وهل صلته بالله تؤهله لدخول الجنان أو لعقاب ربه في النيران...

ويتدبر ذكر ربه المشروع في قيامه وركوعه وسجوده وقعوده، فيمتلئ قلبه حبا لله ورغبة فيما عنده وخوفا ورهبة من قوته وجبروته، وطمعا في عزته ونصره على أعدائه، فلا يخاف إلا الله ولا يطلب العزة إلا من مولاه، فلا يخرج من صلاته إلا وقد تحقق له الهدف من إقامتها والحكمة من أدائها:
﴿ اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ الْكِتَابِ وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ﴾ [العنكبوت (45)]

مسلمة ولله الحمد said...

الاسلام احسن دين

وللمسلمين يومُ عيدٍ أسبوعي، وهو يوم الجمعة الذي فرض الله تعالى فيه على كل مكلف من رجالهم، حضور خطبتيه وصلاته، حيث يعلو خطباء الجوامع الكبيرة والصغيرة في القرى و المدن و الأحياء المنابر، أمام الجموع الحاشدة، لتذكيرهم بكل ما يحتاجون إليه في حياتهم، من أمر الإيمان والعبادة والأخلاق والحلال والحرام في المعاملات، والشئون السياسية والعلاقات الدولية، مبنية كلها على كثير من آيات القرآن الكريم والسنة النبوية وما استنبطه منهما علماء الإسلام.
فلا ينزل خطيب من على المنبر في شرق، إلا صعد خطيب آخر على منبره في غرب، اليوم كله تذكير وصلاة...
إنها مظاهرة مشروعة في يوم واحد وفي كل مكان من الأرض لنصر هذا الدين وجمع كلمة المسلمين على الحق، وتفقههم في دين الله، لا يستطيع أحد أن يمنعها...

وفرض الله علي المسلمين جميعا فرض عين على كل قادر صيام شهر رمضان كله، لذلك ترى المسلمين في هذا الشهر المبارك، جميعا صائمين نهاره، تجتمع أسرهم في المنازل لتنال وقت الإفطار ووقت السحور، في غاية من الفرح والحبور، يتسابقون في مناولة أحدهم أخاه حبات التمر أو لقمة العيش، وفنجان القهوة...
وهكذا تجد جماعاتهم في المساجد عند أذان المغرب، يمدون موائدهم ويقربون تمرهم وقهوتهم وأطعمتهم، ويتنافسون في استضافة المصلين على مشاركتهم في الإفطار معهم...
والذي يرى اجتماع المسلمين في المسجد الحرام ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، على تلك الموائد التي يبدأون في إعدادها من بعد صلاة العصر، يسبي ذلك المنظر قلبه ويدهش عقله، وهم في غاية الصمت والخشوع رافعين أيديهم طالبين من ربهم العفو والمغفرة وقبول الصيام....

ثم تراهم بعد صلاة المغرب يتسابقون إلى منازلهم، ليستعدوا لصلاة العشاء وصلاة التراويح التي يختم فيها كثير من الأئمة القرآن الكريم في ليالي الشهر الكريم، يتلونه تلاوة تؤثر في القلوب وتغذي الألباب، فلا يخرج شهر رمضان إلا وقد تزود المسلمون منه زادا يربطهم بربهم بقية أشهر السنة.
إنه شهر تربية وتدريب وإيمان وتقوى وعبادة جماعية ذات أثر عظيم في جمع الكلمة والاعتصام بحبل الله والثبات على هذا الدين وقوة الصلة برب العالمين...

وفرض الله على الصائمين في ختامه حقا لفقرائهم، سميت بزكاة الفطر، لتكون طهرة لهم وغناء لإخوانهم المحتاجين، في يوم العيد الذين يفرحون فيه بتوفيق الله لهم بإتمام الصيام، فلا يفرح فيه الغني دون الفقير، ولا يترك الفقير فيه يتكفف لقمة عيشه وعيش أولاده...

مسلمة ولله الحمد said...

وفرض الله تعالى على كل قادر بالبدن والمال لم يحج أن يحج إلى بيته الحرام، وما أكثر المسلمين الذين لم يؤدوا فريضة حجهم في العالم، فيجتهدون في الحج إلى البيت العتيق في كل عام من الأعوام!
لذلك تراهم يفدون إلى بيت الله الحرام من كل فج عميق، يملأون الجو والبر والبحر، متحدين لباسا ونية وذكرا، مؤدين نسكهم في وقت واحد طوافا وسعيا ووقوفا، ومبيتا ورميا ونحرا، بصفة قلما تجد لها نظيرا في أمة من الأمم، وهم يلهجون في كل أوقاتهم بذكر الله.
يلتقي المسلمون محققين في لقائهم ما ذكره الله تعالى من حكم الحج ومنافعه: ﴿لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ﴾ [الحج (28)]
يُعَلِّم عالِمُهم جاهلَهم، ويتحاورون فيما يعود عليهم وعلى أمتهم بالخير في دينهم ودنياهم، كما قال تعالى: ﴿يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنْ رَبِّهِمْ وَرِضْوَاناً﴾ [المائدة (2)]
وقد يكون من هذا الفضل الذي يبتغونه التجارة التي يزاولها الأفراد بعضهم مع بعض، ولكن الفضل التجاري والاقتصادي وغيرها من الشئون الاجتماعية والثقافية والإعلامية والتعليمية، والسياسية والعسكرية، أصبحت اليوم متاحة جماعيا، بحيث تستفيد بعض الدول وبعض الشعوب، و بعض الشركات من بعض، ويمكنهم أن يعقدوا اتفاقيات في ذلك كله، ويتعاونوا فيما بينهم لمنافسة غيرهم من الدول والشعوب والشركات التي تتعاون فيما بينهم لتحقيق مصالحها ضد مصالح المسلمين... وكل ذلك داخل في فضل الله تعالى الذي هيأه لهم في هذا اللقاء العظيم...
يضاف إلى أداء فريضة الحج ما يقوم به كثير من المسلمين من الحج والعمرة تطوعا، طمعا في مغفرة ذنوبهم ونيل الثواب الجزيل على ذلك...

وشرع تعالى لعباده المؤمنين صلوات جماعية أخرى غير الصلوات الخمس مناسبات وأوقات معينة:
منها صلاة الاستسقاء عند الجدب والقحط لطلب الغيث من ربهم الذي يسقي أرضهم وينبت زرعهم ويدر ضرعهم ويغذيهم ويغذي أنعامهم...
ومنها صلاة الكسوف والخسوف عندما تكسف الشمس ويخسف القمر، اتباعا للرسول صلى الله عليه وسلم، وتضرعا إلى الله تعالى من أن ينزل بهم غضبه عقابا لهم على معصيته، ففي الكسوف والخسوف تذكير لعباده بكمال قدرته، وتغيير الأحوال المعتادة إلى غيرهما مما لا قدرة لأحد على اتقائه إلا برحمة الله وفضله...
ومنها صلاة العيدين: عيد الفطر وعيد النحر، اللتين يؤديها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها، في يوم واحد أو أيام متقاربة، بحسب المطالع...
ذكر الله لا ينقطع في كل لحظة وكل مكان.

مسلمة ولله الحمد said...

وإن العاقل إذا تأمل صلة المسلمين بربهم وبرسولهم وبدينهم، يجد الأرض معمورة بتلك الصلة في كل لحظة من لحظات الزمن ليلا ونهارا، في فصول السنة الأربعة.

فما إن يفرغ مؤذن في بقعة من الأرض من أذانه في الشرق القريب، إلا بدأ زميله في أذانه في الغرب القريب منه، كأبي ظبي مع لرياض، وهذه مع المدينة، والمدينة مع القاهرة، والقاهرة مع طرابلس، وطرابلس مع تونس، وتونس مع الجزائر، والجزائر مع الدار البيضاء، والدار البيضاء مع نواكشوط....
وقس على ذلك أصقاع الأرض في مشارقها ومغاربها...لا يزال المسلمون في أذان وإقامة وصلاة وذكر، لا يمكن أن يمر وقت خال من ذلك...وهو أمر لا يوجد لأي أمة من الأمم ولا دين من الأديان في كل يوم وكل ساعة وكل دقيقة ليلا ونهارا في الأرض كلها....

مسلمة ولله الحمد said...

لمن يتواطىء على محاربة دين الاسلام اعظم دين

وقد تواطأ غالب قادة الأديان على
محاربة هذا الدين وأهله، من يوم أشرقت شمسه في مكة المكرمة، وقامت دولته في مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم، إلى يومنا هذا، وسيبقون كذلك يحاربون الإسلام والمسلمين إلى أن تقوم الساعة.
كما أخبرنا الله تعالى بذلك في كتابه: ﴿وَلا يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ عَنْ دِينِكُمْ إِنْ اسْتَطَاعُوا وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُوْلَئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَأُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [البقرة (217)]

وقد سبقت محاربتَهم للإسلام وكتابه ورسوله، محاربتُهم لغيره من الأديان، فقد حارب المشركون جميع رسل الله من عهد أول رسول أرسله الله إلى العالمين في عهده "نوح" عليه السلام إلى عهد رسول الله "عيسى" عليه السلام، وكفر اليهود بالإنجيل، كما كفر النصارى بالتوراة، وأجمعوا كلهم بالكفر بالقرآن....
وفيما قصه القرآن الكريم عن الأنبياء عليهم السلام وأممهم، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم والمشركين العرب واليهود والنصارى، غناء لمن يريد الوقوف على ذلك الكيد وتلك الحروب الظالمة...
ولولا أن هذا الدين هو دين الله الخاتم الذي ختم الله به كل الديانات، ولولا أنه تعالى تكفل بحفظه الله له بحفظ مصدره ونصره لأهله على أعدائه، لولا ذلك لما بقي للإسلام أثر في الأرض، لكثرة أعدائه في الداخل والخارج، وشدة محاربتهم له...
وقد سبق ما يكفي في إيضاح كيد هؤلاء جميعا للإسلام والمسلمين...

صلحد said...

ماهذا العفن الذي تلقيه بوجهنا
استحي شوي

Khaled John said...

أحسنت و برافو عليكي
انا كمان كنت مسلم و الان اكره كل لحظة كنت فيها مسلم
دين حقارة و وساخة
فعلا الحق معك
و بكل صراحة انا كمان رتحت لما قرأت كلماتك
و بتمنى يجي اليوم بأسرع وقت و اطلع من بلاد العهر و القذارة من بلاد المسلمين العفنين القحاب

بتمنى اطلع من غير رجعة ابدا و نفسي اخلص من كلمة مسلم المكتوبة على جواز السفر و بتمنى اطلع و دوس بحذائي على جواز السفر الـ((المسلم)) و ارتاح من العار يلي انا فيه

HAM said...

بارك الله فيكِ أختي (مسلمه ولله الحمد) كفيتي ووفيتي...والله يهدي الجميع احنا بشر والله ميزنا بالعقل لنتفكر ونتدبر ونفهم ونختار الطريق الصحيح ونميز الصح من الخطأ والخبيث من الطيب فنحن لسنا كالبهائم فالعقل نعمه كبيره من نعم الله عز وجل توبي إلي الله قبل أن يقفل باب التوبه فالله غفور رحيم وأحن من الأم على إبنائها الله يهدي الجميع ويتفكرون ويفهمون معانى القرأن الكريم ويتعمقون بدين العزه والكرامه لراحه أبديه مخلده بالأخره عند رب رحيم وكريم سبحانه هي فرصه واحده لا تضيعونها نقوا القلوب والأنفس وتقربوا من الله وأحسنوا الظن فيه وسامحوا وتفكروا ولا تحملوا الضعينه أبدا لأحد مهما كان فالأجر كبير توبوا إلي الله قبل أن تشرق الشمس من المغرب أسأل الله لكم الهدايه يجب على المسلم أن يكون نقي طيب طاهر القلب والنفس لا يحمل الضغينه لأحد وقلبه لا يعرف الخبث ومتقرب من الله لأن الله لا يقبل إلا طيب فيجب علينا أن ننقي القلب من الحقد والكره والانتقام والخبث والعقل من المكر والنفس من الشر واللسان من الغيبه وجرح الأخرين والإساءه إليهم والتقرب من المولى عز وجل ومعاملة الناس بالحسني حتى لو كان عدوا فالأجر كبير فى مجاهده النفس أسأل الله لكم الهدايه والله يهدي الجميع.

nothing_here said...

الخسيس ابن الخسيسة الذي اخترق حسابي لينشر جراثيمه باسمي و ليغير اسمي من خالد الى خالد جون ما هو إلا خسيس نذل وضيع حثالة لا قيمة له
و ليعلم ذلك الخسيس الذي كتب باسمي ما كتب أن الله فوقك و فوق كل شيء و الله جل في علاه متم نوره في كل زمان و مكان

nothing_here said...

الخسيس ابن الخسيسة الذي اخترق حسابي لينشر جراثيمه باسمي و ليغير اسمي من خالد الى خالد جون ما هو إلا خسيس نذل وضيع حثالة لا قيمة له
و ليعلم ذلك الخسيس الذي كتب باسمي ما كتب أن الله فوقك و فوق كل شيء و الله جل في علاه متم نوره في كل زمان و مكان

mohammad zaza said...

عنجد الله يلعنكم كلكم

Zain Moallem said...

لك هاد الكلام لبينحكا كس أخت الأسلام

Zain Moallem said...

لك هاد الكلام لبينحكا كس أخت الأسلام

5rai 3al eslam said...

ختفوووو على وجه الصلعم النذل الحقير ابن القحبة امنة وخراي على القران كتاب الارهاب و القتل والنهب والنكاح وال
نجاسة

abou Rida said...

غدا عندما تسحبين على وجهك في نار جهنم وتغلق عليكي وانتي في الحميم وفي الظلام واللهب والحمم وطعامكي من شجرة الزقوم ـــ هل ستحتملين العذاب الاليم ــ الكافر كائن لئيم ينكر فضل من خلقه وسواه وصوره ورزقه وسخر له الكون وهو يستحق العذاب الاليم َـــ مابهمني انشاء الله عمرك ماهتديتي الله غني عن عبادتك وعبادتي وعبادة الملائكةوعبادة جميع الخلق يعني انتي الخسرانة انا بس عندي فضول شوف شو بدك تعملي يوم القيامة

abou Rida said...

ايه بشوفك يوم القيامة 😊☺😉😜😜😜😜😜

abou Rida said...

😝😝😜😜هههههه كتير حابب شوف منظرك لما بتوقف امام رب العالمين وقلو هالحكي هههه

Unknown said...

لا ترددي كلام الشيوخ واعطيني الذليل على صحة الاسلام.
وعلى عدم همجيته
اعطيني رأيك بموضوع النسخ بالقران
بأية السيف

Arnold said...

شو اكدك انو هيك رح يصير فيها يوم القيامه يامنافق شو انته كمان نبي قلي كيف تاكدت
شو تعلمت من القران اطلع بحاللك بالمرايه رح تعرف حقيقتك

Arnold said...

شو اكدك انو هيك رح يصير فيها يوم القيامه يامنافق شو انته كمان نبي قلي كيف تاكدت
شو تعلمت من القران اطلع بحاللك بالمرايه رح تعرف حقيقتك

عامر ابو البراء said...

انتو يلي بتشتمو بالسلام من اي بلاد اذا كنتم رجال وثاني شي انتو بالأصل مش مسلمين وثالث شي كس امكم على ام كل نصرانه صليبي يهودي نحن مسلمين ونفتخر بقطع رؤس امثالكم

Faraj Agoob said...

انا لا اسب اي دين لا يهودي او مسيحي انتم تقولون كلاما على الهوى كل كلامكم عن السلام غلط في غلط اقرأو القران وتمعنو فيه اما الملحدون اقرأو كتب التاريخ

Faraj Agoob said...

انا لا اسب اي دين لا يهودي او مسيحي انتم تقولون كلاما على الهوى كل كلامكم عن السلام غلط في غلط اقرأو القران وتمعنو فيه اما الملحدون اقرأو كتب التاريخ

Faraj Agoob said...

انا لا اسب اي دين لا يهودي او مسيحي انتم تقولون كلاما على الهوى كل كلامكم عن السلام غلط في غلط اقرأو القران وتمعنو فيه اما الملحدون اقرأو كتب التاريخ

Faraj Agoob said...

انا لا اسب اي دين لا يهودي او مسيحي انتم تقولون كلاما على الهوى كل كلامكم عن السلام غلط في غلط اقرأو القران وتمعنو فيه اما الملحدون اقرأو كتب التاريخ

Allah wakbir said...
This comment has been removed by the author.
Allah wakbir said...
This comment has been removed by the author.
Allah wakbir said...
This comment has been removed by the author.
Allah wakbir said...
This comment has been removed by the author.
Noor Suhib said...

صح

Unknown said...

نحنا مسلمين والزبح منهجنا
والسكين لامثالك ردنا..
ورئسك بين الاقدام حقنا
النت وكل حدا معك ومتلك
و كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسختك من الاخر
خايف تكون لمسبة عجبتك لان لمتلك بحبو ينسبو يا عديم الشرف
كسختك انت وامك يا شاربين الخرا
ايري بئمك بلاعة النطاف
وشكرا

Mahmoud Khadouj said...

نحنا مسلمين والزبح منهجنا
والسكين لامثالك ردنا..
ورئسك بين الاقدام حقنا
النت وكل حدا معك ومتلك
و كسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسختك من الاخر
خايف تكون لمسبة عجبتك لان لمتلك بحبو ينسبو يا عديم الشرف
كسختك انت وامك يا شاربين الخرا
ايري بئمك بلاعة النطاف
وشكرا

HD Hadi Darwish said...

كاف

الملك نايكهم said...

كس اختك انتا وهيا يا اخو الشرموطة على اخت الموقع على اخت النت انتى وهيا حرام حتى حدى يوعيكم لازم تحترقون بنار جهنم يا اخو الشرموطة كس اخت روح نيك اختك وبنتك احسنك اخو شرموطة انتا اكيد اختك من كبر كسها كنا عبارة بحرية جوية ترابية اختك واختها اريري بحلقك

الملك نايكهم said...

كس اختك وامك وشرفك اري بيك انتا اكيد نايك اختك وبنتك وامك وابوك نايكك وانتا نايك ابوك ونايكينك كل شراميط الدنيا يا ابن الشرموطة اري بامك اذا مسكت اخت لخي صريخها يوصل لسما امك اكيد توحمت على كس لمى خلفتك يا ابن الدجرى وختامها مسك لاقيل شغلى تتسلى بيها احسن من كس بنتك يا لوطي

الملك نايكهم said...

كس اختك اخو شرموطة ابن المبعوصة اخو المفتوحة انتا اكيد مخلص ابنك نيك فيك فجاي تشوفنا انك زنوة منتاك كس اختك على اخت الي يطلع وراك ابن المبعوصة اخو السرموطة اري بكس اخت شرفك اري بكسها لمرتك وقف دقيقة وتخيل وانا عم نيك مرتك ع صدرك وانتا تستغيث ابن قحبة نايك شرفك

الملك نايكهم said...

اخوي عبدو هاذا ينفع تقلو كس اختك يا اخو المفتوحة ينفع تقلو انيك بنتك قدامك يا ابن القحبة هو هيك يكيف

الملك نايكهم said...

حبيبي انا رح انيك امك هسا واحبل بنتك بتوم يا اخو الشرموطة ويا ابن البعوصة وبعدين اسنى لما تستوي بنار جهنم اخو القحبة كس اخت شرفك

adam ayyad said...

يقول لشيئ كن فيكون. لم لم يقل لإبليس كن حميدا و خيرا كالملائكه ...الله خرافه والدين اكذوبه
الدين حسرة الانسان المقموع وقلب العالو المتحجر القلب و روح الاوضاع التي لا روح لها بل هو افيون الشعوب . لا داعي للشتم هنالك داع للإستيقاظ من الاكاذيب و الالتحاق بالواقع الموضوعي الذي خارج ادمغتنا المغسوله عبر اكاذيب التاريخ .

Elena said...

يا جماعة افهمو....الإسلام هو دين كاذب و حقير....و محمد واحد كذاب و قاتل و ظالم
لا يوجد في الإسلام غير القتل و الحرب و الكذب و الغباء و الجهل
دين الإسلام دمر الدنيا.... صدقوني
(دين المسيح وحده هو الدين الصحيح )👍

Asharf Hasan said...

استغفر الله
رضيت بلله ربا وبلاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم رسولا.